وادي الذئاب الموسم الثالث الحلقة 70
01/04/2016 عدد الاعجابات: 0 عدد المشاهدات: 12 عدد التعليقات: 0

يبدأ الجزء بمقتل رجل اعمال كبير اسمه طوروس، ليظهر المؤامرة الكبرى ومجلس العائلات حيث يعملون مع بعضهم لتحقيق مصالحهم،يظهر داوود تتر أوغلو الذي يتحكم بالصحافة في تركيا وظهور رجال أعمال أخرين كيفية سيطرتهم على المنظمات تتاجر بالبشر وبيع اعضائهم والمخدرات والحبوب التي يتم توزيعها على المدارس ومراكز بيع وتأجير الافلام والملاهي الليلية وغيرها والأسلحة والمتفجرات وحتى لهم تأثير على المخابرات.

وتدور ايضآ احداث مع رجال مخابرات يعملون لمصالحهم على حساب مصلحة الوطن حيث يحدث تغييرات في الدولة وينتهي عالم المافيا بشكل غير مباشر ويظهر عالم الاعمال وعالم المخابرات وظهور خونة يحاولون السيطرة على الدولة والمخابرات .

وأيضا تضهر شخصية في المسلسل تسمى ب(اسكندر الكبير) وهو في الحقيقة رجل مخابرات سابق انقلب على الدولة التركية بعد أن ارسلته لأكثر من مهمه وبعد تخليها عنه مرتين بعد ما طلب النجدة ولم تنجده وهذه الشخصية حقيقية ويوجد لها فلم يحكي قصة حياة الاسكندر الكبير يحاول السيطرة على تركيا من خلال نفوذه من الخونة داخل الدولة ولكن يحاول مراد توقيف مخططه وتستمر الاحداث معه بعد صراع ومغامرات كبيرة مع اسكندر الكبير، يخطف مراد ويضعه في مكان مهجور عبارة عن جبال من الخلف وزنازن من الداخل وفي الخلف يقع هناك منزل اسكندر الكبير.

حيث يقوم اسكندر ومساعدوه بضرب مراد علمدار واطعامه المخدرات وكان يتخلص منها في زنزانته وقبل أن كشفة قام بالهروب من زنزانته عن طريق حفره في ابوب الصرف الصحي لكي يهرب من خلاله ، ولكن كشفوا انه يرمي المخدرات فاحضروا له طبيبا لكي يعطيه المخدرات على شكل حقن في راسه لكي يخبره بمكان عقد اجتماعاته ووضع اسلحته لكن مراد يقتل الدكتور باستعمال حقنة من الحقن ويهرب من خلال المرحاض ويسبح في مياه البحر.

يذهب مراد إلى بيت امه وابيه وعندما يسمع اسكندر بكل ما حصل تاتيه نوبة من القلق فياخذونه إلى المشفى وبعد أن يصحى يقوم بقتل جميع الحراس الذين افلت منهم مراد. و تدور المزيد من الصراعات بينهما وغير ذلك يحاول مراد التصدي لمن خانوا الدولة من رجال اعمال يعملون لجمع الاموال بطرق غير مشروعة والسيطرة على الدولة ورجال دولة يعملون لتنفيذ مصالحهم ومصالح من يعملون له. ينتهي الجزء بمحاولة اغتيال رئيس الحكومة أثناء صلاة الجمعة.

ينتهي هذا الجزء بمحاولة اغتيال رئيس الحكومة وإطلاق النار عليه عن طريق ما يعرف بغلاديو ونقله للمستشفى ,مراد علمدار حاول أن ينقذه لكنه لم يستطع فاصيب بطلقة دون موته

Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Email this to someone
Share on Facebook0Share on Google+0Tweet about this on TwitterPin on Pinterest0Email this to someone

الحلقات الاخري

Yes لا